Type to search

ALGERIE ECONOMIE INTERNATIONAL NEWS

المنتدى الاقتصادي الجزائري-الإيطالي: الارتقاء بالعلاقات الى مستوى أعلى

Share

الجزائر – جدد المنتدى الاقتصادي الجزائري-الإيطالي، الذي عقد يومي الإثنين والثلاثاء، التأكيد على الرغبة في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الجزائرية-الإيطالية التي تعززت بفضل الروابط التاريخية وعزم السلطات العليا في كلا البلدين بلوغ مستوى أعلى من التطور في قطاعات مختلفة.

و قد شكل هذا المنتدى الذي اختتمت اشغاله أمس الثلاثاء حيث نظم تحت شعار “الجزائر-إيطاليا: نحو مقاربة جديدة للشراكة الاقتصادية”، فضاء للمبادلات بين المتعاملين والمؤسسات في كلا البلدين لاسيما بخصوص فرص و سبل الشراكة والتعاون.

و خلال حفل الاختتام، أشاد وزير التجارة وترقية الصادرات، كمال رزيق بالتزام متعاملي البلدين بتكثيف تعاونهم وتنويع الشراكات الجزائرية-الإيطالية.

وقال الوزير أن العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وإيطاليا بدأت تكتسي طابعا “استراتيجيا” يميز العلاقات السياسية القائمة بين البلدين.

من جانبه، أكد ممثل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، كارلوس روميو على اهمية إشراك المتعاملين في جهود سلطات البلدين الهادفة إلى تعميق تعاونهما الاقتصادي والتجاري.

وفي هذا الإطار، اشار الى أن الحكومة الإيطالية ستقدم الدعم والمساعدة اللازمين للمؤسسات الراغبة في عقد شراكات مع المتعاملين الجزائريين قصد تجسيدها “في أقرب الآجال”. 

و نظم هذا المنتدى الاقتصادي بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة على هامش القمة الحكومية الجزائرية-الإيطالية الرابعة من قبل وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية بالتعاون الوثيق بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة والوكالة الايطالية للتجارة الخارجية.

وأشارت وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج في البيان الختامي أن “انعقاد هذا المنتدى يأتي في سياق خاص يتسم بالإرادة السياسية المشتركة القوية للسلطات العليا في البلدين في بعث حركية للحوار والتعاون الاستراتيجي اللذين يميزان علاقاتهما الثنائية”.

وقد ترجمت هذه الإرادة بتكثيف الزيارات الرسمية على غرار الزيارة التي قام بها رئيس جمهورية إيطاليا، السيد سيرجيو ماتاريلا إلى الجزائر في نوفمبر 2021 تلتها زيارة رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، السيد ماريو دراغي في أبريل 2022، قبل أن يقوم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون بزيارة دولة إلى إيطاليا خلال شهر مايو 2022.

و شهد المنتدى مشاركة 400 متعامل اقتصادي من بينهم 70 إيطاليا ينشطون في مختلف القطاعات على غرار المنشآت والطاقة والبيئة والفلاحة و الصيد البحري وتربية المائيات وكذا الصناعة الصيدلانية، حسب البيان الختامي.

وبهذه المناسبة، تم تقديم عرض مفصل للإطار القانوني والتنظيمي والأدوات المالية المنظمة للاستثمارات وكذا فرص الشراكة التي يتيحها البلدان في عدد من القطاعات.

كما تم تنظيم أربع موائد مستديرة تتعلق بقطاعات مختلفة: “الصناعة الغذائية و الصيد البحري و تربية المائيات والآلات الزراعية” و “الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة”، و “التجهيز والصناعة الصيدلانية” وكذا “هياكل البناء و الاشغال العمومية و الري و تكنولوجيات الاعلام والاتصال”.

و قد شكلت هذه الموائد المستديرة إطارا للتبادل بين المتعاملين ومؤسسات دعم التجارة والاستثمار في كلا البلدين لاسيما بخصوص السياسات القطاعية التي تم وضعها وفرص الشراكة والتعاون ما بين المؤسسات.

كما تم عقد لقاءات أعمال خلال هذا المنتدى لبحث إمكانيات تطوير علاقات الأعمال والشراكة.

آخر نتعديل على الأربعاء, 20 جويلية 2022 12:45

واج

Tags:

Leave a Reply

%d bloggers like this: