الرئيس الصحراوي يتوعد جيش الاحتلال المغربي ب”هزائم مرة “


جاء ذلك في كلمة للسيد ابراهيم غالي, خلال إشرافه على تسليم المهام لرئيس أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد محمد الولي أعكيك، خلفا للسيد بيد اللامحمد إبراهيم الذي عين قائدا للناحية العسكرية الخامسة.

و قال الرئيس الصحراوي بالمناسبة, إن “جيش الاحتلال سيتذوق من جديد مرارة الهزائم التي لحقت به طيلة الـ16 سنة من الحرب الماضية, التي خاضها ضد جيش التحرير الشعبي الصحراوي, مؤكدا أن الجيش الصحراوي “في أتم الجاهزية و الاستعداد لمقارعة العدو و تكبيده خسائر كبيرة كما فعل طلية السنوات الفارطة”.

وأضاف في سياق متصل, أن “العدو المغربي وحلفائه مهما فعلوا من مكر وخبث لن يتمكنوا من القضاء على الشعب الصحراوي, لأنه مصر على انتزاع كامل حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال مهما تطلب ذلك من تضحيات جسام”.

كما هنأ بالمناسبة, القيادة الجديدة لهيئة الأركان العامة, متمنيا لها النجاح في مهامهما النبيلة, وحاثا إياها على الجد في العمل من أجل تحقيق الأهداف النبيلة لكفاح الشعب الصحراوي.

وجدد السيد إبراهيم غالي, التنديد بالاعتداء المغربي على ثلاثة مواطنين جزائريين, وذلك بقصف شاحناتهم أثناء تنقلهم على المحور الرابط بين نواكشوط و ورقلة من طرف قوات الاحتلال المغربية, مستنكرا هذا الإعتداء الذي يقول, إنه “يدل على خبث وعدوانية النظام المغربي ويظهر مدى عداوته وحلفائه ليس فقط للشعب الصحراوي وإنما لشعوب المنطقة”.

وحضر عملية تسليم المهام الخاصة بقائد الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي, كافة القيادة العسكرية من قيادة نواحي, أركان عامة ومدراء مركزيين.

(واج)

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

Leave a Reply