الجزائر- قضية التآمر ضد الجيش: تبرئة مدين محمد، عثمان طرطاق سعيد بوتفليقة ولويزة حنون

أصدر السبت مجلس الاستئناف بالمحكمة  العسكرية بالبليدة حكم البراءة في حق كل من بوتفليقة سعيد ومدين محمد وطرطاق  عثمان ولويزة حنون، في قضية “المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة”،  حسبما أفاد به محامي الدفاع الأستاذ خالد برغل. 

وقال الأستاذ برغل، محامي بوتفليقة سعيد، أنه “بعد المداولة، أصدر مجلس الاستئناف بالمحكمة العسكرية بالبليدة قرارا يتضمن إلغاء حكم المحكمة  الإبتدائية وتبرئة كل المتهمين”.

وانطلقت صباح السبت بمجلس الاستئناف بالمحكمة العسكرية بالبليدة جلسة إعادة محاكمة كل من بوتفليقة سعيد والجنرالين مدين محمد وطرطاق عثمان والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، المتهمون في قضية “التآمر ضد سلطة الجيش”، حسبما علم من مصادر قضائية.

واعتمدت المحكمة خلال جلسة الافتتاح محامي واحد لكل متهم عكس ما كان معمول به في المحاكمات السابقة.

وجاءت جلسة اليوم بعد قبول المحكمة العليا في 28 من نوفمبر الفارط الطعن بالنقض الذي تقدم به دفاع المتهمين.

وكان مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة  قد أيد في 10 فيفري الماضي الأحكام الصادرة في حق كل من بوتفليقة سعيد ومدين محمد و طرطاق عثمان بـ 15 سنة سجنا نافذة في حين حكم المجلس ب 3 سنوات منها 9 أشهر نافذة في حق حنون لويزة في إطار قضية “التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش و التآمر ضد سلطة الدولة”.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

Leave a Reply