مقرب من وزير الخارجية الأمريكي الجديد: إدارة بايدن ستتراجع عن قرار ترامب الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية

قال روبرت مالي الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة الأزمات الدولية، المقرب من أنتوني بلينكين الذي اختاره الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب وزير الخارجية، أن “إدارة بايدن ستتراجع عن قرار ترامب الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية.”

كما أكد المستشار السابق للرئيس باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخليج لنيويورك تايمز أن “إدارة جو بايدن القادمة ستتراجع عن صفقات التطبيع التي تنتهك القوانين والأعراف الدولية، أو تتعارض مع سياسة الولايات المتحدة طويلة الأمد، كما هو الحال في إعلان ترامب بشأن سيادة المغرب على الصحراء الغربية”.

وأكد ذات المصدر أن الكونغرس الأمريكي أظهر أيضًا قلقًا بشأن إبرام هذه الصفقات، في إشارة منه إلى جيمس إينهوف رئيس لجنة الدفاع والأمن بالكونغرس الذي أكد أن قرار ترامب حول الصحراء الغربية مخيب للآمال.

وخلص روبرت مالي المساعد الخاص السابق للرئيس بيل كلنتون، إلى أن “جميع الصفقات التي عقدتها إدارة ترامب مقابل التطبيع مع إسرائيل ستسقط إما عن طريق رفضها من الكونغرس أو عن طريق إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن.”

روبرت مالي

روبرت مالي


روبرت مالي (وُلِد 1963) هو محامي أمريكي, وعالم سياسي ومختص في فض النزاعات. وهو حاليا مدير برنامج للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية في واشنطن العاصمة, ومساعد خاص سابق للرئيس بيل كلنتون للشئون العربية-الإسرائيلية (1998-2001). وقبل تولي هذا المنصب, كان مساعداً لمستشار الأمن القومي ساندي برگر (1996-1998) ومدير إدارة الديمقراطية وحقوق الإنسان والشئون الإنسانية في مجلس الأمن القومي (1994-1996). ويعتبر مالي خبيراً في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وقد كتب بغزارة في هذا الموضوع. وكمساعد خاص للرئيس كلنتون، كان عضواً في فريق السلام الأمريكي وساعد في تنظيم قمة كامپ ديڤيد 2000.

Source : https://elportaldiplomatico.com/ar/

AlgérieMonde.Live

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

Leave a Reply