الجزائر- الانتخابات التشريعية: غلق مكاتب الاقتراع عبر التراب الوطني والشروع في عملية فرز الأصوات

وكانت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قررت في وقت سابق تمديد عملية الاقتراع عبر جميع المكاتب على المستوى الوطني بساعة واحدة (من الساعة السابعة إلى الثامنة مساء) بسبب أحوال الطقس التي ميزها ارتفاع درجات الحرارة.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية على الساعة الرابعة مساء,47ر14 بالمائة, بينما قدرت على الساعة الواحدة زوالا ب02ر10 بالمائة و 78ر3 بالمائة على الساعة العاشرة صباحا, حسب ما أعلن عنه رئيس السلطة الوطنية المستقلة, محمد شرفي.
وينص القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات, في الفقرة 7 من المادة 132 أن الاقتراع “يجري في يوم واحد يبدأ على الساعة الثامنة (8 ) صباحا ويختتم في نفس اليوم على الساعة السابعة (7 ) مساء, كما يخول القانون لرئيس السلطة الوطنية للانتخابات وبطلب من منسق المندوبية للسلطة, أن يقرر عند الضرورة, تمديد توقيت غلق مكاتب الاقتراع إلى غاية الساعة الثامنة ليلا (20.00) على الأكثر.

وتشير المادة 152 إلى أن فرز الأصوات يبدأ “فور اختتام الاقتراع ويتواصل دون انقطاع إلى غاية انتهائه تماما” و أن الفرز “يجري علنا ويتم بمكتب التصويت وجوبا” غير أنه بصفة استثنائية, “يجري الفرز بالنسبة لمكاتب التصويت المتنقلة في مركز التصويت الذي تلحق به والمنصوص عليه في المادة 125 من هذا القانون العضوي” و ترتب الطاولات التي يجرى فوقها الفرز بشكل يسمح للناخبين بالالتفاف حولها.

وحسب المادة 153 يقوم بفرز الأصوات فارزون تحت رقابة أعضاء مكتب التصويت, ويعين أعضاء مكتب التصويت الفارزين من بين الناخبين المسجلين في هذا المكتب, بحضور ممثلي المترشحين أو قوائم المترشحين وعند عدم توفر العدد الكافي من الفارزين, يمكن لجميع أعضاء مكتب التصويت أن يشاركوا في الفرز.
وعند انتهاء عملية التلاوة وعد النقاط, بحسب المادة 154, يسلم الفارزون لرئيس مكتب التصويت أوراق عد النقاط الموقعة من طرفهم, وفي نفس الوقت أوراق التصويت التي يشكون في صحتها أو التي نازع ناخبون في صحتها.

وفي حالة عدم وجود هــذه الأوراق ضمن إحدى الفئات المذكورة, في المادة 156 من هذا القانون العضوي, تعتبر هذه الأوراق أصواتا معبرا عنها, باستثناء الأوراق الملغاة والأوراق المتنازع في صحتها المرفقة بمحضر الفرز المنصوص عليه في المادة 155.

ويوضع في كل مكتب تصويت محضر لنتائج الفرز محررا بحبر لا يمحى بحسب المادة 155, على أن يتم ذلك في مكتب التصويت بحضور الناخبين ويتضمن عند الاقتضاء ملاحظات و/ أو تحفظات الناخبين أو المترشحين أو ممثليهم المؤهلين قانونا, كما يحرر محضر الفرز ب3 نسخ يوقعها أعضاء مكتب التصويت يتحصل على نسخة منها رئيس مكتب التصويت لتعليقها داخل مكتب التصويت ويصرح علنا بالنتائــج, ويتــولى تعليــق محضر الفرز في مكتب التصويت بمجرد تحريره.

كما تسلم فورا وداخل مكتب التصويت نسخة من محضر الفرز مصادقا على مطابقتها للأصل من قبل رئيس مكتب التصويت, إلى كل الممثلين المؤهلين قانونا للمترشحين أو ممثليهم وإلى ممثل السلطة المستقلة مقابل وصل استلام.

وتشير المادة 209 إلى أن رئيس السلطة الوطنية للانتخابات يعلن عن النتائج المؤقتة للانتخابات التشريعية في أجل أقصاه 48 ساعة من تاريخ استلام السلطة المستقلة محاضر اللجان الانتخابية الولائية و اللجنة الانتخابية للمقيمين بالخارج, كما يمكن عند الحاجة تمديد هذا الأجل إلى 24 ساعة بقرار من رئيس السلطة المستقلة.

ويسمح القانون للمترشحين للانتخابات التشريعية, من الأحزاب السياسية أو القوائم المستقلة, الاعتراض على النتائج المؤقتة وتقديم طعن على مستوى المجلس الدستوري وذلك خلال ال 48 ساعة التي تلي إعلان النتائج المؤقتة.

و تفصل المحكمة الدستورية, وفق المادة 210, بعد انقضاء هذا الأجل, في الطعن خلال أيام, و إذا تبين للمحكمة أن الطعن مؤسس يمكنها أن تصدر قرارا معللا إما بإلغاء الانتخاب المتنازع فيه أو بإعادة صياغة محضر النتائج المعد وإعلان المترشح المنتخب قانونا.

APS

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

Leave a Reply