انتخاب الجزائر كنائب رئيس للجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة

اُنتُخِبَت الجزائر يوم الاثنين بنيويورك بالتزكية كنائب رئيس للجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة المكلفة بالمسائل الاجتماعية والإنسانية والثقافية بما فيها قضايا حقوق الانسان.

وتتكفل هذه اللجنة بعدة قضايا على غرار التنمية الاجتماعية وترقية المرأة وحماية الطفل ومساعدة اللاجئين وحماية حقوق الانسان والحريات الأساسية والتمييز العنصري والحق في تقرير المصير.

كما تدرس ذات اللجنة المسائل المرتبطة بالشباب والعائلة والشيخوخة والأشخاص المعاقين والوقاية من الجريمة والقضاء الجنائي وأيضا الرقابة الدولية للمخدرات.

وجرت العادة أن تُتَوَّجَ أشغال هذه اللجنة بالمصادقة على لوائح أو قرارات لها تأثير بارز على القضايا المتعلقة بالتنمية وترقية حقوق الإنسان والمساعدة الإنسانية مما يسمح للدول الأعضاء باتخاذ التزامات من أجل تحسين التعاون الدولي بشأن هذه القضايا وتلبية احتياجات السكان الأكثر هشاشة بشكل فعّال.

ويعكس هذا الانتخاب الثقة التي تتمتع بها الجزائر لدى الدول الأعضاء إضافة إلى قدرتها البارزة على تنفيذ برنامج هذه اللجنة.

وجاء هذا الانتخاب كذلك عرفانا لدورها المشهود له بخصوص القضايا الإنسانية وتلك المتعلقة بالتنمية الاجتماعية نظرا لخبرتها ونموذجها التنموي وكذا بالنسبة لمقاربتها المحايدة وغير الانتقائية في مجال حقوق الإنسان.

وانتُخِبت الجزائر كنائب رئيس اللجنة الثالثة في وقت تعقد فيه هذه الأخيرة أشغالها في سياق تميّزه جائحة كوفيد-19 التي أدت إلى المصادقة على كيفيات استثنائية من أجل انعقاد هذه الدورة.

وستعكف الجزائر بصفتها نائبا لرئيس اللجنة على إيجاد توافق بين الدول الأعضاء حول القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان التي عادة ما تؤدي إلى تسييس النقاشات والمفاوضات بخصوص مشاريع القرارات. ولذلك ستبذل الجزائر جهودا لإيجاد نقاط توافق والوصول إلى لوائح تقبلها كل البلدان الأعضاء.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

Leave a Reply